اجتماع وزاري في تونس لبحث الأزمة الليبية

عقد اليوم الأحد 19-02-2017 في العاصمة تونس اجتماع ثلاثي لوزيري خارجية تونس ومصر ووزير الشؤون المغاربية والأفريقية الجزائري لبحث مسار التسوية السياسية في ليبيا، تمهيدا لقمة تونسية جزائرية مصرية. واستعرض الوزراء الثلاثة نتائج الاتصالات والمباحثات التي أجرتها دولهم مع مختلف المكونات الليبية بهدف تقريب وجهات النظر، ووضع أسس لحل سياسي توافقي.
وكان وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي أكد في وقت سابق أن مبادرة الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ستعمل على دفع الليبيين بمختلف توجهاتهم إلى الحوار، ورفض الحل العسكري الذي من شأنه أن يؤجج الوضع في ليبيا. وشدد الجهيناوي على ضرورة دفع الفرقاء الليبيين إلى تذليل الخلافات حول تنفيذ اتفاق الصخيرات، واستمرار دعم دور الأمم المتحدة كمظلة أساسية لأي حل سياسي في ليبيا. من حهته اعتبر وزير الخارجية المصري سامح شكري في الاجتماع أن بلاده وتونس والجزائر هي أكثر الدول تضررا من استمرار حالة عدم الاستقرار في ليبيا. وشدد على أنه لا بديل عن الحل السياسي.

 

SHARE